فلسطينيو مناطق "ب" و"جيم" و"اتش2" في الخليل، وأحياء القدس المستثناة بالجدار يصارعون من أجل البقاء في بيئة تفتقر للأمن وفرض القانون ويحملون السلطة الفلسطينية المسؤولية عن حمايتهم وتطالب أغلبيتهم بانتشار الشرطة الفلسطينية في مناطقهم 
نتائج استطلاعات حول الأمن وحكم القانون في مناطق الضفة الغربية وخاصة تلك الواقعة خارج المنطقة "أ"

يونيو (حزيران)-كانون أول (ديسمبر) 2016

   قام المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية خلال الفترة ما بين يونيو (حزيران)-كانون أول (ديسمبر) 2016 بإجراء أربعة استطلاعات حول أوضاع الأمن وسيادة القانون في المناطق الفلسطينية في الضفة الغربية وخاصة في مناطق "ب" و"جيم" ومناطق أخرى مماثلة. أجري الاستطلاع الأول في يونيو (حزيران) وشمل كافة مناطق الضفة الغربية. أجري الاستطلاع الثاني في آب (أغسطس) وشمل مناطق الضفة الغربية الواقعة خارج المنطقة "أ"،.....المزيد

الخروج من الوضع الراهن: التوجهات الفلسطينية

 أيار (مايو) 2016

 

بالنظر إلى حالة الجمود في عملية السلام والتوتر المتزايد والمهدد بالانفجار في العلاقات الفلسطينية-الإسرائيلية، قام المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية في فترة ستة أشهر بإجراء دراسات حول التوجهات المتاحة أمام الفلسطينيين للخروج من الوضع الراهن.  عملت هذه الدراسات على استكشاف طبيعة الحوار الفلسطيني الداخلي حول أفضل الوسائل للتقدم نحو تحقيق الأهداف الوطنية الفلسطينية. لهذه الغاية، تم كتابة خمس أوراق سياساتية من قبل أكاديميين  وخبراء فلسطينيين بارزين تناولت كل منها توجهاً محدداً مطروحاً للنقاش

تفترض كافة الأوراق أن الهدف الفلسطيني هو قيام دولة فلسطينية في إطار حل الدولتين وأن التوجهات المطروحة تهدف إلى حشد الموارد المتاحة لتحقيق هذا الهدف. حاولت الأوراق الإجابة على الأسئلة التالية: ... المزيد 

26 آذار (مارس) 2017

بمناسبة مرور خمسين سنة على الاحتلال الإسرائيلي للضفة الغربية وقطاع غزة: أغلبية الجمهور تعتقد أن معظم الدول العربية والأوروبية لا تقف مع الشعب الفلسطيني، لكن الأغلبية الساحقة تعتقد أن الله يقف معه، وأن الاحتلال سينتهي قريباً أو خلال السنوات الخمس أو العشر المقبلة 

11-8 آذار (مارس)  2017

   قام المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية بإجراء استطلاع للرأي العام الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة وذلك في الفترة ما بين 8-11 آذار (مارس) 2017. على الصعيد الداخلي شهدت الفترة السابقة للاستطلاع تحديد الحكومة لموعد جديد لاجراء الانتخابات المحلية، وأعلنت حماس عن نيتها عدم المشاركة في هذه الانتخابات. كما تم منع تداول رواية لكاتب فلسطيني، وتم تجديد رخصة شركة الاتصالات بدون فتح السوق أمام المنافسة. كذلك شهدت الفترة المزيد من الإعلانات الإسرائيلية عن خطط بناء استيطانية جديدة وهدد الرئيس عباس بوقف التنسيق الأمني فيما لو استمر البناء الاستيطاني. على الصعيد الدولي تولى دونالد ترامب رئاسة الولايات المتحدة الأمريكية. يغطي هذا الاستطلاع كافة هذه القضايا، بالإضافة إلى قضايا داخلية أخرى مثل الانتخابات والأوضاع العامة والمصالحة. كما يغطي قضايا عملية السلام ومرور خمسين عاما على الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة. تم إجراء المقابلات وجهاً لوجه مع عينة عشوائية من الأشخاص البالغين بلغ عددها 1270شخصاً وذلك في 127 موقعاً سكنياً وكانت نسبة الخطأ 3%....المزيد

إمكانيات ونتائج انهيار أو حل السلطة الفلسطينية والتداعيات السياسية لذلك

 كانون أول (يناير) 2013 - شباط (فبراير) 2014

أصدر المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية التقرير النهائي لمبادرة "اليوم التالي": إمكانيات ونتائج إنهيار السلطة الفلسطينية والتداعيات السياسية لذلك. يستكشف التقرير إمكانيات ونتائج انهيار أو حل السلطة الفلسطينية ملخصاً النتائج الرئيسية للمبادرة وذلك بالاعتماد على الأوراق البحثية التي أعدها خبراء في عدة مجالات وعلى ورش العمل والمقابلات التي أجريت لهذه الغاية....  المزيد

 

29 كانون أول (ديسمبر) 2016

ثلثا الجمهور يعتقدون أن حل الدولتين قد انتهى وأغلبية الجمهور لا تثق بقدرة قيادة فتح الجديده على تحقيق الأهداف المرجوة منها وحوالي الثلثين يطالبون باستقالة الرئيس عباس

10-8 كانون أول 2016

   قام المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية بإجراء استطلاع للرأي العام الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة وذلك في الفترة ما بين 8-10 كانون أول (ديسمبر) 2016. على الصعيد الداخلي شهدت الفترة السابقة للاستطلاع عقد مؤتمر فتح السابع وإجراء انتخابات للجنتها المركزية ومجلسها الثوري، وأقال الرئيس عباس رئيس مجلس القضاء الأعلى وأصدرت المحكمة الدستورية قراراً يتعلق بصلاحية الرئيس في سحب حصانة أعضاء المجلس التشريعي. كذلك قام الرئيس عباس بالمشاركة في جنازة شمعون بيرس، رئيس إسرائيل السابق. كما شهدت هذه الفترة ازدياداً حاداً في وتيرة الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية، وأقرت الحكومة الإسرائيلية تشريعاً يسمح بإعطاء المشروعية لاستيلاء المستوطنين بالقوة على أراض فلسطينية خاصة لأغراض الاستيطان. ............ المزيد

16 شباط (فبراير) 2017    

أغلبية من الإسرائيليين وأقل من النصف بقليل من الفلسطينيين يؤيدون حل الدولتين من حيث المبدأ، لكن أقل من النصف من الطرفين يؤيدون رزمة شاملة مفصلة لتطبيق هذا الحل. ومع ذلك، وبالرغم من الخوف المتبادل وانعدام الثقة وازدياد التشاؤم بخصوص فرص وإمكانات حل الدولتين، فإن أغلبية من الفلسطينيين والإسرائيليين قد يؤيدون اتفاق سلام شامل ينهي الصراع فيما لو اشتمل على حوافز إضافية رمزية أو ملموسة

 

 البيان الصحفي  جدول النتائج

هذه هي نتائج أحدث استطلاع مشترك للرأي العام الفلسطيني-الإسرائيلي أجراه كل من المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية في رام الله ومركز تامي شتايمتز لأبحاث السلام في جامعة تل ابيب، وبتمويل من الاتحاد الأوروبي. .... المزيد