LeftBottom

بالنظر إلى حالة الجمود في عملية السلام والتوتر المتزايد والمهدد بالانفجار في العلاقات الفلسطينية-الإسرائيلية، قام المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية في فترة ستة أشهر بإجراء دراسات حول التوجهات المتاحة أمام الفلسطينيين للخروج من الوضع الراهن.  عملت هذه الدراسات على استكشاف طبيعة الحوار الفلسطيني الداخلي حول أفضل الوسائل للتقدم نحو تحقيق الأهداف الوطنية الفلسطينية. لهذه الغاية، تم كتابة خمس أوراق سياساتية من قبل أكاديميين  وخبراء فلسطينيين بارزين تناولت كل منها توجهاً محدداً مطروحاً للنقاش. تفترض كافة الأوراق أن الهدف الفلسطيني هو قيام دولة فلسطينية في إطار حل الدولتين وأن التوجهات المطروحة تهدف إلى حشد الموارد المتاحة لتحقيق هذا الهدف. حاولت الأوراق الإجابة على الأسئلة التالية:

  • كيف يمكن تصميم حملة شعبية سلمية مقاومة تكون الجماهير الفلسطينية مستعدة للمشاركة الواسعة بها وتكون السلطة والقوى السياسية قادرة على قيادتها؟ هل توجد لدى القيادة الفلسطينية قدرة ومصداقية كافيتين لقيادة حملة شعبية كهذه والسيطرة عليها ومنعها من الانزلاق نحو الفوضى؟
  • هل يمكن بلورة استراتيجية فاعلة لمقاطعة إسرائيل والاحتلال الإسرائيلي يكون الجمهور الفلسطيني والسلطة قادرين على تبنيها رغم التبعية شبه الكاملة للاقتصاد والإدارة الإسرائيلية؟
  • هل يمكن تعليق التنسيق الأمني مع إسرائيل وهل يمكن جعل ذلك مدخلاً للتخلي عن شروط أوسلو الأخرى التي لا تلتزم بها إسرائيل بكافة جوانبها السياسية والمدنية والأمنية والاقتصادية حتى لو أدى ذلك لانهيار السلطة أو حلها؟
  • كيف يمكن إعطاء التهديد بالتخلي عن حل الدولتين وتبني حل الدولة الواحدة مصداقية كافية لإجبار المجتمع الإسرائيلي على مواجهة تبعات استمرار الاحتلال؟
  • هل يوجد دور للمفاوضات الثنائية المباشرة مع إسرائيل في تغيير الوضع الراهن؟ ما هي الظروف التي قد تجعل من هذه المفاوضات آلية مفيدة للطرف الفلسطيني في إنهاء الاحتلال وقيام الدولة المستقلة؟

 

 

تعتبر هذه التوجهات الخمس جزءاً هاماً من الحوار الداخلي بين الجمهور بشكل عام والنخبة السياسية بشكل خاص. تصف كل ورقة التوجه الذي تناقشه وتشير إلى تأثيره الممكن على الفلسطينيين والإسرائيليين وتوضح الدور الذي يلعبه في بلورة استراتيجية أكبر. وقد تم استعراض ومناقشة كافة الأوراق من قبل فريق عمل تكون من عشرين فرداً هم الكتاب الخمسة بالإضافة إلى خمسة عشر معقباً ومحاوراً. تمت مناقشة الأوراق في ست ورشات عمل مغلقة شارك فيها خبراء وسياسيون وأكاديميون ونشطاء. كما عقد مؤتمر في 29 شباط (فبراير) لإجراء مناقشة لكافة الأوراق.

يود المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية التقدم بالشكر لفريق العمل للوقت والجهد الذي أعطوه لهذا العمل. لكن في نفس الوقت يود الإشارة إلى أن محتويات الأوراق كافة تعبر عن رأي كاتبيها وقد لا تعبر بالضرورة عن رأي كل عضو في فريق العمل.

كذلك، يتقدم المركز بالشكر للمركز النرويجي لمصادر بناء السلام (NOREF) للدعم الذي قدمه لهذا العمل. ويُود التأكيد هنا أيضاً على أن هذا الدعم لا يعني بالضرورة الموافقة على محتويات الأوراق.

 التقرير النهائي، د.خليل الشقاقي 

 التقرير النهائي الملخص، د.خليل الشقاقي

  وقف التنسيق الأمني،  هاني المصري

---- تعقيب: ناصر الدين الشاعر

 حل الدولة الواحدة، سام بحور

----تعقيب: راضي الجراعي و محمد دراغمة 

 العودة للمفاوضات، د. علي الجرباوي 

----تعقيب: د. أيمن دراغمة و د. عزمي الشعيبي 

المقاطعة، رجا الخالدي
----تعقيب: د. غسان الخطيب و فجر حرب 

المقاومة الشعبية،  سفيان أبو زايدة
----تعقيب: جمال زقوت و قيس عبد الكريم

Arabic

Given the current stalemate in Palestinian-Israeli relations and the potential for wide-scale escalation in the near future, PSR has conducted a 6-month policy research on new directions for the Palestinians. The research sought to explore Palestinian discourse on the best means to move forward. Five short policy papers, written by senior Palestinian experts and academics, explore various approaches and directions for the PA to take. All these directions are currently part of the Palestinian public and elite discourse. Each paper describes a specific approach, outlining its potential impact on the Palestinians and Israelis and exploring its contribution to a more effective Palestinian strategy to end the occupation. Each approach therefore represents a component in a larger proposed strategy. The five papers were reviewed and discussed by a task force, a core group of 20 made up of the five authors and fifteen reviewers and discussants. The discussion of the papers took place in six closed workshops attended by experts, policy makers, academics and activists. An open conference was organized on 29 February and was devoted to a discussion of all five papers.  See reports below.

The discussion among the members of the task force was very vibrant and insightful; for that, PSR wishes to express its appreciation for all members of the group for the time and effort they have devoted to this work. However, the discussion among the members of the task force indicated at times serious differences of opinion. In this light, it should be made clear that the papers do not necessarily represent the views of every single member of the task force. They only represent the analysis and the assessment of their authors. 

PSR is also grateful for the support of the Norwegian Peacebuilding Resource Centre (NOREF) without which this project would not have been possible. But it should be made clear that this support does not in any way mean an endorsement, on the part of NOREF of the content of the five papers or the final report.  

 

 Final Report, Khalil Shikaki

 Peaceful Popular Resistance, is it a Feasible Option? Dr. Sufian Abu Zaida

----Comments by: Qais Abd al-Karim & Mr. Jamal Zakout

 Asynchronous and Inseparable Struggles for Rights and a Political End-Game Mr. Sam Bahour

----Comments by: Mr. Mohammad Daraghmeh & Mr. Radi Jarai 

 Making Negotiation Viable, Dr. Ali Jarbawi

----Comments by: Dr. Ayman Daraghmeh & Dr. Azmi Shuaibi

 The Prospect for Palestinian Economic Boycott of Israel: Forms and Difficulties, Mr. Raja Khalidi 

----Comments by: Mr. Fajr Harb & Dr. Ghassan Khatib

 Is It Possible to Suspend Security Coordination?  Mr. Hani al-Masri 
----Comments by: Dr. Naser al-Shaer & Dr. Husam Zomlot

English

مقياس قطاع الأمن ونظام العدالة
 

آذار (مارس) 2011- نيسان (إبريل) 2012

 

يقوم المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية ببلورة مقياس رقمي أو كمي لأوضاع قطاع الأمن والجوانب المتعلقة به في نظام العدالة. يتكون مقياس الأمن ونظام العدالة هذا من 15 مؤشراً رئيسياً و 171 مؤشراً فرعياً (مرفق قائمة بالمؤشرات الرئيسية). فمثلاً يتناول المؤشر الرئيسي الأول تقييم الجمهور لقدرات أجهزة الأمن ومهنيتها فيما يتناول الثاني التقييم لأدائها، ويتناول الخامس فحصاً لمدى ثقة الجمهور بالمؤسسة الأمنية ويعكس الخامس عشر انطباعات الجمهور حول الحريات والمساءلة وحقوق الإنسان ودور المؤسسة الأمنية في ذلك. تقيس بعض المؤشرات الفرعية الأوضاع في الضفة الغربية فقط فيما تقيس مؤشرات فرعية أخرى الأوضاع في قطاع غزة فقط وتقيس مؤشرات أخرى مجمل الأوضاع الفلسطينية في الضفة والقطاع.

يتم بناء المقياس من خلال استطلاعات للرأي العام يتم إجراؤها بين عينة تمثيلية للمواطنين الفلسطينيين في مجمل الأراضي الفلسطينية في الضفة والقطاع. كذلك يتم إجراء هذه الاستطلاعات بين عينة إضافية كبيرة نسبياً تمثل أولئك الذين مروا بتجربة شخصية مع قوات الأمن والشرطة أو نظام العدالة.  تم حتى الآن إجراء أربعة استطلاعات في الفترة الواقعة ما بين آذار (مارس) 2011 ونيسان (أكتوبر) 2012 وسيتم إجراء استطلاع رابع في أيلول (سبتمبر) الحالي. تهدف هذه الاستطلاعات إلى جمع بيانات وانطباعات حول تقييم الجمهور الفلسطيني لقدرة وأداء ودور الأجهزة الأمنية ومتطلبات إصلاح القطاع الأمني بما في ذلك تلك المتعلقة بنظام العدالة.

 

Arabic