مصادر انعدام الثقة المتبادلة في المجتمعين الفلسطيني والإسرائيلي:

دور التعليم، وتجارب الحياة اليومية والتعرض أو مشاهدة العنف

إن انعدام الثقة بين الطرفين هو واحد من أهم المعيقات أمام عملية السلام. هنالك عدة مصادر لانعدام الثقة، مثل مناهج التعليم، والمشقة في الحياة اليومية، والتعرض او مشاهدة العنف. يهدف هذا المشروع لتحديد دور هذه المصادر وتقدير تأثيرها على عملية السلام من خلال مجموعة من الأنشطة المختلفة (أنظر أدناه)ومن خلال وضع اقتراحات للتعامل مع هذه التأثيرات. بعبارة أخرى، لدينا هدفين رئيسيين:

1)  إثبات وجود علاقة بين انعدام الثقة وكل من التعليم والمعيشة اليومية والتعرض او مشاهدة العنف ..... المزيد

تشرين أول (أكتوبر) 2021

حول "تقليص مساحة الصراع": 

خطاب الرئيس عباس في الأمم المتحدة والقدرة الفلسطينية على التأقلم مع الوضع الراهن 

 خليل الشقاقي

 

يشير خطاب الرئيس عباس أمام الأمم المتحدة في أيلول (سبتمبر) 2021 واللغة الحريصة التي استخدمها إلى أنه يدرك حجم المأزق الذي تجد السلطة الفلسطينية نفسها فيه اليوم وقلة الخيارات التي تمتلكها. فالأوضاع الداخلية تستمر في التراجع ولا يبدو أن هناك إمكانية حقيقية في ظل الوضع الراهن لإجراء انتخابات عامة أو مصالحة أو لإحداث انطلاقة اقتصادية. كما أن العلاقة مع إسرائيل ستبقى تراوح مكانها على المدى المنظور حتى بعد انتقال رئاسة الوزراء في الائتلاف الحكومي الإسرائيلي الراهن ليائير لبيد. إن من المؤكد ان قدرة الائتلاف الراهن برئاسة نفتالي بينيت، أو أي ائتلاف آخر قد يأتي بعده، .......المزيد

27 كانون أول (ديسمبر) 2021

تفاؤل بإمكانية إجراء الجولة الثانية من الانتخابات المحلية، وفتح تتفوق على حماس في مجمل مدن الضفة الغربية، ولكن ثلاثة أرباع الجمهور يطالبون باستقالة الرئيس عباس، وشعبية حماس تشهد تراجعاً في ثقة الجمهور بها كممثل وقائد للشعب الفلسطيني؛ وفي العلاقات الفلسطينية-الإسرائيلية يزداد التأييد لخطوات بناء الثقة بهدف تحسين الظروف المعيشية 

8 -11 كانون أول (ديسمبر) 2021 

تم إجراء الاستطلاع بالتعاون مع مؤسسة  كونراد أديناور في رام الله

قام المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية بإجراء استطلاع للرأي العام الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة وذلك في الفترة ما بين 8-11 كانون أول (ديسمبر) 2021. شهدت الفترة السابقة للاستطلاع مجموعة من التطورات كان أهمها الاستعدادات لإجراء الانتخابات المحلية في المناطق الريفية والبلدات الصغيرة في الضفة الغربية بدون تحديد موعد لإجرائها في المدن وبقية البلدات في الضفة والقطاع، وكانت حماس قد منعت إجراء الانتخابات المحلية في قطاع غزة. جرت هذه الانتخابات في اليوم الأخير للعمل الميداني، في 11 كانون أول (ديسمبر) 2021، في 154 هيئة محلية، وبلغت نسبة المشاركة 66% حسبما أعلنت لجنة الانتخابات المركزية، وبلغ عدد المصوتين 262.827 ناخب. كما شهدت الفترة السابقة للاستطلاع تصاعد للعنف في بعض الجامعات الفلسطينية ومقتل أحد الطلاب. وقامت إسرائيل بتصنيف ست منظمات لحقوق الإنسان من المجتمع المدني الفلسطيني كمنظمات إرهابية، وقامت المملكة المتحدة بتصنيف حماس كمنظمة إرهابية. يغطي هذا الاستطلاع بعض هذه القضايا بالإضافة لقضايا أخرى مثل الأوضاع العامة في كل من الضفة والقطاع، وعملية السلام والبدائل المتاحة للفلسطينيين في ظل الجمود الراهن في تلك العملية. تم إجراء المقابلات وجهاً لوجه مع عينة عشوائية من الأشخاص البالغين بلغ عددها 1270 شخصاً وذلك في 127 موقعاً سكنياً وكانت نسبة الخطأ +/-3%..... المزيد

أيلول (سبتمبر) 2021

 

أي مستقبل لقطاع غزة في السنوات الخمسة المقبلة؟

 

عمر شعبان

 

منذ حدوث الانقسام الفلسطيني في يونيو2007 بات قطاع غزة منطقة جغرافية ذات سياق سياسي وقانوني مختلف عن الضفة الغربية. قطاع غزة منطقة صغيرة بحجمها لكنها كبيرة بمشاكلهاـ يخضع القطاع لحكم حركة حماس غير المعترف به عربيا ودوليا. فرضت إسرائيل حصارا شاملا على القطاع إثر سيطرة حركة حماس عليه وتعرض القطاع إلى أربعة حروب طويلة مدمرة وعشرات المواجهات المسلحة المحدودة على مدار 14 عاما. خلقت سياسة الحصار الخانق الذي تفرضه إسرائيل، إضافة إلى الحروب والهجمات العسكرية المتكررة، أزمة إنسانية..... المزيد

[1] covid-19 crisis,  https://bit.ly/3lDxior

 

في انتظار الجولة الأولى من الانتخابات المحلية
بعد مرور ستة أشهر على تأجيل الانتخابات التشريعية، وبعد حرب حماس وإسرائيل الرابعة، وبعد مقتل نزار بنات، وفي ظل الاستعداد للجولة الأولى من الانتخابات المحلية، تستعيد حركة فتح بعض ما فقدته من تأييد خلال هذه الفترة مما يعطيها القدرة التنافسية في الجولة الأولى من الانتخابات المحلية لكنها تبقى غير قادرة على الفوز في الجولة الثانية

14 -23 تشرين أول (أكتوبر) 2021 

قام المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية بإجراء استطلاع للرأي العام الفلسطيني في الضفة الغربية وقطاع غزة وذلك في الفترة ما بين 14-23 تشرين أول (أكتوبر) 2021. شهدت الأشهر الستة السابقة لإجراء الاستطلاع عدة تطورات بارزة على الصعيد الداخلي الفلسطيني والعلاقات مع إسرائيل منها تأجيل الانتخابات التشريعية التي كانت مقررة في شهر أيار (مايو)، ثم المواجهات الشعبية في القدس الشرقية على خلفية الصراع على الأماكن المقدسة والتهديد بطرد عائلات فلسطينية من بيوتها في الشيخ جراح، وقد تبع ذلك ...... المزيد

 

بالرغم من استقرار نسبة التأييد لحل الدولتين، فإن الجمهور الفلسطيني والإسرائيلي يظهران درجة كبيرة من التشدد تجاه رزمة تقليدية لاتفاق سلام لتطبيق هذا الحل. مع ذلك، فإن نسبة تأييد حل الدولتين أعلى من التأييد لأي حل آخر للصراع. كما أن مجموعة من الحوافز المزدوجة المتبادلة يمكنها زيادة نسبة التأييد لدى الطرفين مما يظهر بعض المرونة. لكن نسبة الثقة بالآخر تميل للهبوط وترى أغلبية بين الفلسطينيين، وحتى بين الإسرائيليين، أن ضم أراضي فلسطينية سيعيق أي تقدم نحو السلام.  

البيان الصحفي   جدول النتائج  

هذه هي نتائج أحدث استطلاع مشترك في "نبض الرأي العام الفلسطيني-الإسرائيلي المشترك" الذي أجراه كل من المركز الفلسطيني للبحوث السياسية والمسحية في رام الله وبرنامج أيفانز للوساطة وإدارة الصراعات في جامعة تل أبيب. بتمويل من مكتب الممثلية الهولندية ومكتب الممثلية اليابانية في فلسطين من خلال برنامج الأمم المتحدة الإنمائي في فلسطين. .... المزيد